تهيئة المجتمع ومسئولية الجهات

المدينة هي عنوان ساكنيها , فالمدينة ومرافقها هي مسئولية الجميع والجميع هنا اقصد جميع المستفيدين من خدمات المدينة وحتى العابرين بحدودها وطرقها الرئيسية وليس صحيحا ان الاهتمام بالمدينة تتحمله الجهات الحكومية فقط فكل ما بالمدينة موجه لخدمة ساكنيها من طرق وخدمات وحدائق وانفاق ومرافق حكومية والجهات الحكومية تتحمل جزء من منظومة المدينة وهو الجزء العام الذي يمس الجميع ولا يكون منصبا لشخص او لجهة او لمجموعة .

آمر اخر ان الرسالة التي توجهها الجهات الحكومية سابقا بالمحافظة على النظافة كمثال كانت اجدى من الرسالة التي تعاقب عن رمي المخلفات ولأن الآراء لا تتفق غالبا مع ما يتوجه لمجتمع مختلف الميول والرغبات والثقافات فالرسالة الاولى كانت عامة ومحددة وتنبثق من مفهوم اسلامي واتخذ شعارها “النظافة من الايمان” ورسخت مفهوما وتم تعميمها على مختلف مستويات المجتمع وتقبلها الجميع الا ان مثل هذه الرسالة العامة يجب ان تظل وتستمر وتعطى الاهمية ويعتمد لها الحملات التوعوية لدورها الفاعل في المجتمع ولكن ككل الرسائل الاخرى التي تصب في انضباطية الافراد والتزامهم بالقواعد تجد انها تقابل بالرفض المبطن وعدم الاهتمام كما ان هنالك امر آخر يجده الشخص في هذه الرسالة هو ان عقوبة المخالفة لا تعود على المدينة مباشرة بل هي استثمار مادي بحت .

محاولة تهيئة المجتمع برسائل توعوية ذات معنى واضح وشفاف وذات هدف صحيح سيتقبلها الجميع دون اعتراض وهذه قد تكون النقطة التي تفشل عندها الرسائل التوعوية بل تصبح حملات تندر وسخرية مضادة لها واقوى انتشارا وقبولا .

من جديد لا جديد

السلام عليكم بعبث حاولت ان اغير مجال عملي من القطاع الحكومي الى شبه الحكومي ومع حصولي على بكالوريس هندسة تخطيط حضري واقليمي اجد ان بعض الجهات لا تعلم ماهية هذا التخصص لاحظت ان لا اهمية للشهادة او التقدير او المهارات بما انك تمتلك مقومات النجاح “الواسطة” ولانني لا امتلك هذه المهارة ظل بحثي طويلا وعبثي اطول حتى مللت العمل الحكومي احمل بجيبي استقالتي دوما فما عدت استطيع الاستمرار اكثر فلا تطوير فالدورات التدريبية هي ملكية خاصة لشئون الموظفين او المقربين.

من جديد لا جديد

حاولت الحصول على تعليم اضافي والحصول على الماجستير ولكن جامعاتنا بها من الانظمة العتيقة التي توقف من يرغب الاستزادة وكان العلم محدد بالعمر من جديد لا جديد حاولت الحصول على بعثة خارجية ولكن وزارة التعليم العالي تلزمنا بأن لا نكون موظفين حكوميين حتى نستطيع الابتعاث من جديد لا جديد لمن يقرا كلماتي لا تجعلني احبطك بما كتبته فالتوفيق امر بيد الله تعالي عزوجل دعواتكم

التخطيط العمراني الى أين

عزيزي مهندس التخطيط …

الى متى وانت تترك غيرك يقوم بما تعلمت القيام به ,,

هنالك أمور تغيضني في مهندسي التخطيط أحيانا

وهو عدم الجراءة في الكتابة عن الحلول للمشاكل التخطيطية ,,

ولكن الى متى ونحن نترك علمنا فريسة للأخرين من المعتدين عليه,,

لننظر الى العالم المتقدم ولا أقول نقلدهم بل نقتبس منهم ما يخص الشئون الادارية لادارة المدن ..

نعم !! التخطيط كعلم معروف للجميع ولكن كمهارة لا يستطيع كل مهندس ان يكون مخططا ..

رسالتي هنا الى مهندسي التخطيط .. الي اين يذهب علمكم والى متى تبقون صامتين عن حقوقكم !!

الانتخابات على الابواب

انتخابات الهيئة السعودية للمهندسين بدات وبدء ترشيح من يرغب بالترشح الى مجلس ادارة الهيئة السعودية للمهندسين ومع كل ما يخالط هذه الانتخابات ورغبات المهندسين ورغبات المرشحين سنجد الوعود والاحلام الوردية.

وكأننا نعيش حلما رائعاااا … ولكن سيوقظ المهندس بعد شهر واحد فقط من استلام المرشحين لمناصبهم علىالاهمال وعدم الاهتمام واللامبالاة والبرود والبعد عن ما يهم المهندس فعليا الى ما يهم مجلس الادارة الجديدة …

كنا نعهد الى مجلس الادارة الحالي بالكثير ولكن تكشفت امور مخجلة فلا جديد منذ ثلاث سنوات ..

فهل يا ترى سيحمل مجلس الادارة الجديد والذي لا اعرف من سيكون اعضائه حتى الان شيئا جديدا ام سأعيد كتابة موضوع الانتخابات على الابواب (2 ) بعد ثلاث سنوات وبنفس المحتوى …

مهندس يتألم