مراهقة نصف العمر

تصيب البعض أحيانا نزعات من المراهقة التى انحرم منها في شبابه ويرغب تعويضها عند رشده .. تجاوزوا الاربعين خريفا وما زال فكرهم ينصب على التوافه من الأمور … هنالك من يترك هذه المراهقة تنهي حياته الأسرية بطرفة عين .. التمسك بالدين وضوابطه يجنب الكثيرين من الوقوع في هذه المراهقة ولكن !! لا أدعي الكمال ولكن ليفرض المنطق والعقل وجودهـ في حياتنا أكثر من عواطفنا ,, لنراعي أنفسنا ومحيطنا الأساسي قبل ان نراعي الأخرين ونخشى غضبهم … لمن يعقل كلامي : ضوء الشمس لا يخفيه الغربال

شارك الصفحة مع الأصدقاء :

نُشرت بواسطة

أيمن بن زريعة الشيخ

أيمن بن زريعة الشيخ مخطط حضري وإقليمي - مستشار التخطيط والتصميم العمراني وإدارة المدن.